ملتقى رجال الأعمال الأتراك والمصريين

نظمت جمعية “رجال الأعمال الأتراك – المصريين” ( TÜMİAD ) مؤتمراً موسعاً بتاريخ 18 فبراير 2017 بفندق هيلتون جولف ريزورت بمدينة 6 أكتوبر وذلك تحت عنوان “ملتقى رجال الأعمال الأتراك والمصريين”، وذلك بهدف العمل على تعميق التعاون الاقتصادى بين البلدين، وبحث فرص الاستثمار والتبادل التجارى المتاح بين المستثمرين الأتراك ونظائرهم المصريين، وشارك في المؤتمر نحو 120 رجل أعمال مصري وتركي من مختلف القطاعات الصناعية والتجارية. وقد ناقش المؤتمر ما يلى :

  1. مناقشة فرص الاٍستثمار فى المرحلة القادمة .
  2. الرد على الاسئلة الموجهه من المشتركين

وقد شارك فى الملتقى المهندس أحمد عبد الرازق رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية  والاستاذ محمد عادل اللمعى القنصل الفخرى لتركيا بمدينة بورسعيد  ونخبة من رجال الاعمال الاتراك والمصريين ووفد من الاقتصاديين والصحفيين.

** كلمة السيد أتيللا أطاسيفين رئيس مجلس ادارة الجمعية

  قال اتيللا اطاسيفين، رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين، إن مصر تعد من أهم دول المنطقة العربية، كما أنها دولة غنية ولديها من الموارد ما يجعلها وطن آمن للاستثمار الأجنبى ،وأضاف أن المستثمرين الأتراك حريصون على الاستثمار بمصر، وتعميق التعاون معها، غير أنه لابد من العلم أن الاستثمار يحب الاستقرار والهدوء، ولذا لابد من تشريع القوانين الحامية والمطمئنة للمستثمر الأجنبى، وتحسين الأنظمة البنكية فى التعامل مع المستثمرين بما يوفر احتياجاتهم ومتطلباتهم.

 وأوضح اطاسيفين، خلال كلمته بمؤتمر جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين ، أن هناك الكثير من المجالات التى يطمح الاستثمار التركى فى العمل بها فى مصر خلال الفترة المقبلة، فى مختلف الصناعات، سواء الهندسية، أو الأدوية، والأسمدة، وتجارة الحاصلات الزراعية، والسياحة، وخدمات الصحة والتعليم، ونظم تكنولوجيا المعلومات، ذلك إلى جانب مشاريع البنية التحتية والبناء والتشييد وجميع أعمال المقاولات وأكد  رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين، أن كل ما يطلبه المستثمرين الأتراك من الدولة، أن تتأكد أن المستثمر هو القادر على حل مشكلة البطالة، والمساهم الأول فى حل مشكلة عجز الموازنة العامة للدولة، وذلك فى حالة مساندة الحكومة له ودعمه وتشجيعه بشتى الطرق، ومساعدته حال تعثره، متابعا: “كلنا فى نفس المركب، وقدرنا واحد، وحياتنا مرتبطة بعضها ببعض”.

** تصريحات السيد أتيلا أطاسيفين رئيس مجلس إدارة الجمعية

  • صرح رئيس  مجلس إدارة الجمعية  بأن المؤتمر يسعى لتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتعزيزها بمزيد من التعاون، مؤكداً أن المستثمرين الأتراك حريصون على إقامة شراكات اقتصادية ناجحة مع نظرائهم المصريين فى مختلف المجالات، مشدداً على قوة العلاقات القديمة بين البلدين والتى تدعمها أواصر الصداقة والقرابة المتينة بين الشعبين وقال : إن المؤتمر سيشهد حضوراً واسعاً من قبل أعضاء الجمعية الأتوذلك فى مختلف المجالات للتعرف على أوجه التعاون التجارى والاستثمارى المتاح فيما بينهم وأضاف:  إن إجمالى قيمة الاستثمارات التركية المخطط ضخها فى مصر المرحلة المقبلة تصل لـ5 مليارات دولار، وذلك فى مجالات الطاقة والتعدين والصحة والتعليم والصناعات الكيماوية والهندسية راك ونظائرهم من رجال الأعمال والمستثمرين المصريين، يصل إلى نحو 50 رجل أعمال من الطرفين، والنسيجية.